الدراما العربية و التغريبة الفلسطينية تودع الفنان حاتم علي

December 29, 2020
3min
فني

حصل المخرج الراحل على الكثير من الجوائز نذكر منها: ذهبية مهرجان القاهرة للإعلام العربي لأفضل مسلسل عن "الملك فاروق" وأفضل مخرج من مهرجان القاهرة للإعلام العربي عن نفس المسلسل (2007

#العرفان_نيوز #الدراما_العربية #حاتم_علي

العرفان نيوز - ايسر جابر: وفاة المخرج السوري حاتم علي رائد الدراما السورية التاريخية عن عمر ناهز 58 عاما،إثر تعرضه لأزمة قلبية

فجيعة الوسط الفني

ونعى المخرج الراحل فنانون ومخرجون سوريون ومصريون على مواقع التواصل الاجتماعي، معبرين عن صدمتهم لهذا الرحيل المفاجئ

وكتب السيناريست المصري عبد الرحيم كمال على حسابه الرسمي بموقع فيسبوك "لا حول ولا قوة إلا بالله.. وداعا صديقي وحبيبي الأستاذ حاتم علي المخرج الكبير المهذب الراقي.. في أمان الله ورحمته.. والله ربنا يُقبل عليك بفضله ورضاه" وقد عمل كلاهما معا بالمسلسل المصري "أهو ده اللي صار" الذي حقق نجاحًا كبيرًا لدى المشاهدين.

وكتب المخرج السوري مأمون البني كتب على صفحته في فيسبوك "وداعاً..أخاف من نهاية هذا العام المخزي، أبت هذه السنة إلا أن تحصد زملاء وأصدقاء.. ابكي عليك يا حاتم

كما نعاه الشاعر والإعلامي اللبناني زاهي وهبي عبر حسابه على تويتر مؤكدًا أنه ترك توقيعه على الشاشة وذاكرة المشاهدين بقدرته على مزج المتعة بالمعرفة والفائدة بالتسلية بشكل حرفي وسهل وممتنع.

ناصر القصبي أعلن حزنه على الفقيد، مع الدعاء له وتذكر أعماله المحفورة بوجدان الشعب العربي

وبدأ مشواره بالتمثيل في مسلسل "دائرة النار" عام 1988 ثم قدم عدة أدوار متنوعة من التاريخية إلى البدوية، وأنماطًا مختلفة، وشارك مع الفنان ياسر العظمة في العديد من لوحاته الكوميدية في مسلسل المرايا.

انتقل بعدها إلى ما وراء الكاميرا منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي، وتحديدا عام 1995 بمسلسل "فارس في المدينة". وعلى مر الأعوام قدم أنواعًا متعددة من المسلسلات التلفزيونية، ولكن ما خلده وكتب اسمه بأحرف من نور في تاريخ الدراما العربية هو المسلسلات السورية التاريخية.

وقدم عدة أعمال شهيرة، ومازلت تشاهد حتى اليوم، منها عن القائد العظيم "صلاح الدين الأيوبي" وكذلك "صقر قريش، ربيع قرطبة، ملوك الطوائف" وهي ثلاثية خلدت التاريخ العربي بالأندلس، وشارك فيها مجموعة من أهم نجوم المسلسلات التلفزيونية مثل تيم حسن وأيمن زيدان ونسرين طافش وجمال سليمان.

ولعل المسلسل الأبرز الذي انحفر بوجدان المشاهد العربي هو "التغريبة الفلسطينية" والذي يعد عملا ملحميا أنجزه مع الكاتب المرموق وليد سيف، والذي أرخ فيه لأجيال الفلسطينيين خلال القرن العشرين وخصوصا الجهاد بالثلاثينيات ثم النكبة والنكسة ورحلة الشتات واللجوء الفلسطيني.

وبقي علي على دأبه في تقديم كل جديد، فمنذ بداية الألفية الجديدة انتقل إلى نوع تلفزيوني آخر وهو السيرة الذاتية، بتقديمه مسلسل "الملك فاروق" من بطولة تيم حسن، والذي حقق شعبية كبيرة لكل من أبطاله ومخرجه، ثم قدم "عمر" عام 2012 وهو من أكثر المسلسلات إثارة للجدل.

بدأ في تقديم مسلسلات اجتماعية ورومانسية مع نجوم كبار انتشرت بشكل كبير مثل "حجر جهنم" من بطولة كند علوش وإياد نصار وشيرين رضا، و"أهو ده اللي صار" من بطولة أحمد داود وروبي والذي يعرض حاليًا على منصة نتفليكس الرقمية ويتصدر قائمة الأعلى مشاهدة في مصر والعالم العربي، ليختم بذلك أعماله التلفزيونية وهو متربع على عرش الدراما العربية سواء على شاشات التلفزيون أو عالم المنصات الإلكترونية.

حصل المخرج الراحل على الكثير من الجوائز نذكر منها: ذهبية مهرجان القاهرة للإعلام العربي لأفضل مسلسل عن "الملك فاروق" وأفضل مخرج من مهرجان القاهرة للإعلام العربي عن نفس المسلسل (2007).

كانت هذه الأعمال تشير من وراء مَشاهدها إلى أن شيئاً ما ضاع في أعمال حاتم علي. صحيح أنه اتخذ موقعاً جديداً ضمن الساحة الفنية المصرية، ولكن هل إن الأمر خيار حقيقي. لم تكن مصر، في الحقيقة، سوى الفضاء الوحيد المتاح في المشهد العربي، ومن الواضح أنه فضاء لم يكن يتسع لحجم طموحات حاتم علي، تلك التي ربما كان يمنّي النفس أن يعود لتنفذيها من سورية مجدداً.

ADD - x200px

ADD - x200px

ابقى على تواصل

احصل على الاخبار العاجلة مباشرة على Whatsapp الخاص بك
Thank you! Your submission has been received!
Oops! Something went wrong while submitting the form.