الكشف عن آلية عمل الدماغ خلال النقاشات

January 13, 2021
4 Min
حقائق

ابتكر باحثو جامعة ييل طريقة للنظر في أدمغة شخصين في وقت واحد أثناء مشاركتهم في المناقشة

#alerfannews #العرفان_نيوز #حقائق #اكتشافات #الدماغ

العرفان نيوز - ابتكر باحثو جامعة ييل طريقة للنظر في أدمغة شخصين في وقت واحد أثناء مشاركتهم في المناقشة.

و اتضح  في تقرير فريق البحث بقيادة جامعة ييل في 13 كانون الثاني/يناير و الذي نشر في مجلة Frontiers of Human Neuroscience, أنه عندما يتفق شخصان ، تظهر أدمغتهما تزامنًا هادئًا للنشاط الذي يركز على المناطق الحسية في الدماغ، أما عندما يختلفون, فإن العديد من مناطق الدماغ الأخرى تشارك في الوظائف الإدراكية العليا.

وقالت كبيرة المؤلفين وأستاذة الطب النفسي، جوي هيرش : "دماغنا بالكامل هو شبكة معالجة اجتماعية". "ومع ذلك ، فإن الاختلاف يتطلب الكثير من النشاطات العقلية أكثر منه في الاتفاق."

و بالنسبة للدراسة ، قام الباحثون من جامعة ييل وكلية لندن الجامعية بتجنيد 38 شخصًا بالغًا طُلب منهم تحديد ما إذا كانوا يوافقون أو لا يوافقون على سلسلة من العبارات مثل "زواج المثليين حق مدني" أو "يجب تقنين الماريجوانا", و بعد مطابقة الأزواج بناءً على استجاباتهم ، استخدم الباحثون تقنية تصوير تسمى التحليل الطيفي للأشعة تحت الحمراء الوظيفية لتسجيل نشاط الدماغ أثناء مشاركتهم في المناقشات وجهًا لوجه.

عندما كان الناس متفقين ، كان نشاط الدماغ متناغمًا ويميل إلى التركيز على المناطق الحسية في الدماغ مثل الجهاز البصري ، ويفترض أنه استجابة للإشارات الاجتماعية من شريكهم. ومع ذلك ، أثناء الخلافات ، كانت هذه المناطق من الدماغ أقل نشاطًا، في حين ازداد النشاط في الفصوص الأمامية للدماغ ، وهي موطن الوظائف التنفيذية العليا.

قالت هيرش "هناك تزامن بين الأدمغة عندما نتفق". "ولكن عندما نختلف ، تنفصل أداة التوصيل العصبي."

و لاحظت هيرش أن فهم كيفية عمل أدمغتنا أثناء الاختلاف أو الاتفاق أمر مهم بشكل خاص في بيئة سياسية مستقطبة.

ترجمة: سعاد إرشيد

المصدر: medicalxpress

ADD - x200px

ADD - x200px

ابقى على تواصل

احصل على الاخبار العاجلة مباشرة على Whatsapp الخاص بك
Thank you! Your submission has been received!
Oops! Something went wrong while submitting the form.