مكانة المرأة والام في المجتمع

December 29, 2020
6 min
المرأة

العرفان نيوز-المرأه هي سر الوجود، هي الام، وهي اللحن الهاديء في ضجيج الحياة الذي لا نكف عن الاستماع اليه ليشعرنا بالراحة والسكينة

العرفان_نيوز#المرأة#الأم

العرفان نيوز-المرأه هي سر الوجود، هي الام، وهي اللحن الهاديء في ضجيج الحياة الذي لا نكف عن الاستماع اليه ليشعرنا بالراحة والسكينة

خلق الله تعالى البشر ذكورا وإناثا، وهذا التنوع ذكره الله تعالى في آياته فهو نابع من اصل واحد، قال تعالى في سورة النساء: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا}[١]،.

وقد ساوى الله تعالى بين عباده في الخلق والتكريم، وبالرغم من اختلاف طبيعة ودور الرجل عن المرأة في المجتمعات، إلا أن المرأة شأنها شأن الرجل ولها حقوق وواجبات، رفع الله سبحانه من مكانتها دائما واوصى النبي (صلى الله عليه وسلم) بها، وحقا أثبتت المرأة نفسها في المجتمعات العربية والغربية في مختلف المجالات، لذلك سنسلط الضوء حول أهمية المرأة في المجتمعات والتحديات التي تواجهها.

اهمية المرأة في المجتمع

في ظل الجاهلية قديما كانت المرأة عبارة عن أداة بأيدي الرجال، يشترونها ويبيعونها كاي سلعة رخيصة واحيانا بلا ثمن، فكان هناك معتقد أنها مصدر الخزي والعار لهم، وكانت تُعامل أيضا بكل وسائل القسر والعنف والاستبداد والظلم ، حيث كانت تُجبر على الزواج وتمنع من جميع حقوقها، إلا جاء الإسلام، جاء ورفض جميع اعتقادات وظلم الجاهلية الأولى، وكرم المرأة واعطاها حقوقها ورفع من مكانتها في المجتمع، ، وساوى بينها وبين الذكر في التعليم والعمل والحياة بشكل عام ، وجعل منها عُنصرا فعّالا ومفيدا في المُجتمع.

وها هي اليوم تحتل أبرز المكانات المرموقة في المُجتمع على مختلف الأصعدة، فهي الأم الحنونة العطوفة والمربية الفاضلة والزوجة الناضجةالواعية، والمُعلمة والطبيبة والمُهندسة والممرضة والمُحامية، وأصبحت المرأة شخصا مسؤولا تتحمل أعباء المنزل والحياة مع زوجها وتقدم يد العون له وتعطف عليه، وتُربي اجيلا  ناضجة يزدهر ويكبر بهم المُجتمع، كما وقد برز دورها الفعال في العمل السياسي، بحيث أصبح صوتها مؤثرا في التعبير عن هموم وطنها وشعبها، وبالتالي إنَّ اهمية المرأة في المجتمعات لا تقل عن أهمية الرجل اطلاقا، فكلاهما فردا من أفراد الوطن بغض النظر عن اختلاف الجنس.

[ التحديات التي تواجه المرأة في المجتمع

بالرغم من أهمية المرأة في المجتمع ودورها في تطويره ومكانتها في الإسلام، إلا أنَ هناك العديد من المجتمعات مازالت تنظر إلى المرأة نظرة التنمّر والفوقية، وأنها كائن ضعيف، ويعود السبب في ذلك إلى العديد من العوامل الاجتماعية والسياسيةوالتربوية،أبرزها التخلف والجهل وتفشي البطالة وعدم فهم الدين الاسلامي بشكل صحيح، بالإضافة إلى مشاكل العولمة والفقر والاستبداد وتراجع القيم ،.

وابرز التحديات التي تواجه المرأة في المُجتمع:

[ عدم وعي المرأة بالدور المعطى لها، وما يقع عليها من التزامات وواجبات ومسؤوليات تجاه اسرتها والمجتمع.

الانبهار بالنموذج الغربي المزيف ومحاولة تقليده في المجتمعات العربية.

الخلط بين العادات والتقاليد المُنافية في الدين الإسلامي وبين نظرية المجتمع الإسلامي.

صمت المرأة عن حقوقها بسبب الخوف وعدم الدّفاع عنها بأي شكل من الأشكال.

ADD - x200px

ADD - x200px

ابقى على تواصل

احصل على الاخبار العاجلة مباشرة على Whatsapp الخاص بك
Thank you! Your submission has been received!
Oops! Something went wrong while submitting the form.