ارتفاع أسعار الذهب والنفط عالميا

February 22, 2021
5min
اقتصاد

بعد أن بلغت أدنى مستوى لها فيما يزيد عن سبعة أشهر في الجلسة السابقة، إذ طغى الدعم من ضعف الدولار على الضغط الناجم عن صعود عوائد سندات الخزانة

#العرفان_نيوز #alerfannwes #اقتصاد

العرفان نيوز - ارتفعت أسعار الذهب الاثنين، بعد أن بلغت أدنى مستوى لها فيما يزيد عن سبعة أشهر في الجلسة السابقة، إذ طغى الدعم من ضعف الدولار على الضغط الناجم عن صعود عوائد سندات الخزانة.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.5 % إلى 1791.50 دولارا للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 07:33 بتوقيت غرينتش، بعد أن لامس أدنى مستوياته منذ الثاني من يوليو/ تموز عند 1759.29 دولارا يوم الجمعة. وربحت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.6% إلى 1787.70 دولارا.

وسجل الدولار أدنى مستوى في عدة سنوات مقابل الجنيه الإسترليني وعملات منافسة اليوم الاثنين، لكن عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية بلغت أعلى مستوى في عام، مما يزيد كلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.

وبخلاف حزمة مساعدات بقيمة 1.9 تريليون دولار للتخفيف من تداعيات كورونا في الولايات المتحدة والمتوقع إقرارها بنهاية الأسبوع، يترقب المستثمرون شهادة يدلي بها جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) في التقرير النقدي نصف السنوي إلى الكونغرس اعتبارا من يوم غد الثلاثاء.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ربحت الفضة 0.6% إلى 27.38 دولارا للأوقية، بينما ارتفع البلاتين 0.2% إلى 1276.92 دولارا.

وزاد البلاديوم 1% إلى 2403.08 دولارات، بعد أن بلغ في وقت سابق أعلى مستوى فيما يزيد عن شهر عند 2431.50 دولارا.

وارتفعت أسعار النفط  الاثنين بفعل بطء استئناف إنتاج الخام الأميركي بعد أن قلصته الأحوال الجَوِّيَّة الْمُتَجَمِّدَة بَيْنَمَا يَنْتَعِش الطَّلَبِ مِنْ مستوياته المتدنية خلال جائحة كورونا.

وارتفع خام برنت 55 سنتا، أو 0.9 % إلى 63.46 دولارا للبرميل بحلول الساعة 07:42 بتوقيت غرينتش بعد أن زاد نحو 1% الأسبوع الماضي. وارتفع الخام الأميركي 47 سنتا، أو 0.8% إلى 59.71 دولارا للبرميل بعد انخفاضه 0.4% الأسبوع الماضي.

وتلقت الأسعار دفعة كذلك بعد رفع بنك الاستثمار جولدمان ساكس توقعه لسعر خام برنت بواقع عشرة دولارات، مع توقعات بأن يصل إلى 70 دولارا في الربع الثاني، و75 في الربع الثالث.

وتشير تقديرات محللين إلى أن الطقس البارد على نحو غير معتاد في تكساس وولايات السهول، أوقف إنتاج ما يصل إلى أربعة ملايين برميل من الخام إلى جانب 21 مليار قدم مكعّب من الغاز الطبيعي.

وستستغرق أطقم العمل في حقوق النفط عدة أيام على الأرجح لإزالة الثلوج من على الصمامات وَاسْتِئْنَاف تَشْغِيل الأنْظِمَة، وبدء إنتاج النفط والغاز. وقال محللون، إن شركات التكرير في ساحل الخليج الأميركي تعكف على تقييم الأضرار وربما يتطلب الأمر منها ثلاثة أسابيع لاستئناف معظم عملياتها، غير أن انخفاض ضغط المياه، وانقطاع إمدادات الغاز والكهرباء يعرقل عملها.

وللمرة الأولى منذ نوفمبر/ تشرين الثاني، خفضت شركات الطاقة الأميركية عدد منصات حفر النفط العاملة؛ بسبب الطقس البارد والثلج الذي يلف تكساس ونيو مكسيكو ومراكز أخرى منتجة للنفط.

رويترز

ADD - x200px

ADD - x200px

ابقى على تواصل

احصل على الاخبار العاجلة مباشرة على Whatsapp الخاص بك
Thank you! Your submission has been received!
Oops! Something went wrong while submitting the form.