أطباء الامتياز يطالبون بصرف مستحقاتهم المتراكمة

December 27, 2020
8 min
الأردن

نظم أطباء الامتياز وقفة احتجاجية ثانية اليوم الاحد، أمام مبنى وزارة الصحة مطالبين بصرف مستحقاتهم المالية التي لم يتقاضوها خلال العام الماض

#العرفان_نيوز #اطبا_الامتياز #الأردن#

العرفان نيوز - أيسر جابر - نور شديد :نظم أطباء الامتياز وقفة احتجاجية ثانية اليوم الاحد، أمام مبنى وزارة الصحة مطالبين بصرف مستحقاتهم المالية التي لم يتقاضوها خلال العام الماض  
واجمع أطباء الامتياز على أنهم قاموا بالتوقيع على عدم المطالبة بمستحقاتهم المالية خلال فترة وزير الصحة السابق.
وبينوا خلال وقفتهم أن طبيب الامتياز والذي يعمل في أحد المستشفيات الحكومية أو الجامعية أو الخاصة حيث توكل له مسؤولية معاينة المرضى الجدد فور وصولهم للمستشفى بالتعاون مع الطبيب المقيم، ومتابعة حالات المرضى في القسم، ومتابعة الفحوصات الخاصة بهم، وكذلك ادخال المرضى وكتابة السيرة المرضية، و كتابة تقارير خروج المرضى تحت اشراف المقيم المسؤول أو الاخصائي بالإضافة إلى المناوبات الليلة شهرياً.
وبينوا أن التأمين الصحي لا يغطي المتدربين في بعض المستشفيات وأنه بعد انتهاء فترة تدريبهم يتم سحب التأمين الصحي منهم.
وأضاف أطباء الامتياز انهم وقبل مباشرتهم العمل في مستشفيات وزارة الصحة تم توقيعهم على تعهدات بعدم المطالبة بتلك المكافات مشيرين إلى أن كل من سبقهم وقع على هذه التعهدات أخذ مستحقاته في شهر ٧/٢٠١٩، وهناك ما يقارب ٨ أشهر عمل قبل بدء جائحة كورونا في الأردن في شهر ٣/٢٠٢٠ و أثناء جائحة كورونا استمر اطباء الامتياز بالعمل إما مع كوادر الدفاع المدني أو مع فرق التقصي الوبائي والبعض في المستشفيات.
وقالوا انهم قدموا كتاب في نقابة الاطباء بتاريخ ١٢/١/٢٠٢٠ للاستفسار عن مستحقات الامتياز، وتم الرد من وزارة الصحة بكتاب بتاريخ ١٩/١/٢٠٢٠ بأنه لم يتم ايقاف المستحقات.
وانه تم  تشكيل لجنة مشتركة من النقابة والوزارة لمتابعة الموضوع، حيث تم  طلب رصد المخصصات اللازمة في الموازنة لهذه الغاية.
وكما يعتبر طبيب الامتياز هو طبيب يحمل المزاولة المؤقتة، ولا يحق له العمل بمهنته في سوق العمل،بمعنى انه دون اي مصدر دخل ثابت له، الا أنه وقبل فترة وجيزة تم صرف جزء من مستحقات اطباء امتياز مستشفى الأمير حمزة مطالبين بضرورة صرف تلك المستحقات والغاء جميع الكتب التي وقعت قبل ذلك.
وبين أحد اطباء الامتياز انه بعد دراسة ستة اعوام يتم تسجيله في أحد المستشفيات تحت مسمى "طبيب امتياز" وبمكافئة هزيلة لا تتجاوز ال 97 دينار والتي لا تقي حر الصيف ولا برد الشتاء، وفوق قلتها إلا أن الجهات المعنية لا تقوم بصرف هذه المستحقات.
قضية أطباء الامتياز لا تحتاج لكل هذه المماطلة في صرف مستحاقتهم بل تحتاج لوضع حلول سريعة لا تحتمل التأجيل.

ADD - x200px

ADD - x200px

ابقى على تواصل

احصل على الاخبار العاجلة مباشرة على Whatsapp الخاص بك
Thank you! Your submission has been received!
Oops! Something went wrong while submitting the form.