طفلي في زمن الكورونا

December 27, 2020
6 min
المرأة

العرفان نيوز-بعد الثورة التكنولوجية التي ساهمت في انعزال اطفالنا وارتباطهم اليومي بأجهزتهم

#العرفان_نيوز#المرأة#امومة

العرفان نيوز-بعد الثورة التكنولوجية التي ساهمت في انعزال اطفالنا وارتباطهم اليومي بأجهزتهم، أتت جائحة كورونا تحمل لهم صورة مغايرة عن العالم الحقيقي،رغم القلق الذي اعتراهم وهم يرون العالم يرتجف خوفاً من الفايروس الا أنه استطاع ان يضيء بأعينهم زوايا معتمة خارج شاشاتهم.

ًاصبح اطفالنا يشتاقون للمبنى الدراسي الذي طالما كان يرونه مكان مرهق، والمشوار الترفيهي المليء بالتذمر أصبح حلماً واللعب مع ابناء الحي والأقارب شيئا في غاية الروعة، ولم يعد المطبخ مكان للطهي فقط، بل اصبح للاكتشاف الطفولي والحوارات المدهشة البريئة، حتى نزول السلم لرمي القمامة والقاء التحية على الجيران شيئاً يستحق المنافسة وقضية تطرح لنقاش حول دور من اليوم، واللعب معهم الذي كنا دائماً نرفضه بحجة انشغالنا نحن الآن من نطلبه لنجد ان اللعب معهم يعالجنا من القلق الملازم لنا ويعيدنا اطفالاً متمردين.

الكرة الأرضية لا تمرض على الإطلاق انها تتجدد وتجدد المفاهيم والصور بشكل مريع، تنبش كل قديم وجميل وتقدمه لنا من جديد، ها نحن امام جائحة ادخلتنا بيوتنا عنوة ابعدتنا عن كل ما كنا نركض خلفه لاهثين، من عمل واموال وسفر وترفيه، لتضعنا أمام استثمارنا الحقيقي (أطفالنا).

تعرى العالم أمامنا وامام اطفالنا بشكل واضح وجليل، اجبرتنا وحدتنا ان نتحاور ونجلس سوياً لساعات طويلة كسرا للمل لنكتشف اننا نحتاج إلى الكثير من الوقت لنتعرف على اطفالنا بشكل صحيح وفهم حاجتهم التربوية ليس فقط الحاجة الرعوية، ونقوم انفسنا ايضاً بالسلوكات التي يراقبونها دون ان نلاحظ وسط دوامة الحياة العملية قدرتهم على تتبعهم لنا، انهم اذكى مما كنا نتخيل.

اتمنى ان تكون الجائحة اوشكت على نهايتها،سامحة لنا ببداية جديدة مع اطفالنا لنقدم للمستقبل جيلا قويا وسويا قادرا على الحب والعطاء.

ADD - x200px

ADD - x200px

ابقى على تواصل

احصل على الاخبار العاجلة مباشرة على Whatsapp الخاص بك
Thank you! Your submission has been received!
Oops! Something went wrong while submitting the form.