أوقف تدمير نفسك بالشك

January 12, 2021
3 Min
اجتماعي

الشك يوصلنا في أغلب الأحيان للضياع حيث أن التعمق فيه يؤدي إلى إلغاء المنطقية من آلية التفكير

#alerfannews #العرفان_نيوز #اجتماعي #الشك

العرفان نيوز - سعاد إرشيد - السؤال الذي يخطر في بال الكثيرين في مرحلة ما من حياتهم ( هل أنا موجود فعلًا؟) هذا هو الشك المتعب الذي يجعلنا نهدر قيمة أنفسنا في محاولة إثبات وجودنا وهي حقيقية بحد ذاتها لا تتطلب الإثبات.

الشك يوصلنا في أغلب الأحيان للضياع حيث أن التعمق فيه يؤدي إلى إلغاء المنطقية من آلية التفكير، و ينتج الشك لدينا من الرغبة في التوصل لحقيقة أمر ما، فإن الأصح من الشك هو إمساك طرف الخيط و تتبع الحقائق بناءً على إثباتات واضحة فإن تم القفز عن إحدى خطوات تتبع الحقيقة سيؤدي بك الأمر إلى الغرق في تفكير لا جدوى منه.

للتخلص من عادة الشك المرضي عليك تجاهل بعض الأمور المشوشة كالدلائل غير الواضحة و الناتجة عن مشاعر قد تربكك مثل شكك بأن هناك أحدًا ما يلاحقك، فإن عليك تجاهل شعورك بالخوف و القلق و البدء في التفكير بمنطقية حول ما إن كان هناك سبب واضح قد يقود أحدهم لتتبعك، فإن وجدت السبب، ففكر في من سيقوم بفعل ذلك و ملاحظة إن كان هناك دلائل ملموسة وواضحة على ذلك و إن فشلت في إيجاد الأسباب لا تتعلق كثيرًا بالفكرة و قم بمحو الشك تمامًا.

قد يقودك الشك إلى نوبات هلع لأتفه الأسباب و التي قد تساعد في اتخاذك للقرارات الخاطئة من خلافات مع المقربين و الظهور بشكل غير مستحب أمامهم و الذي سيقودك في النهاية إلى الشك في ذاتك و من الصعب التخلص من موضوع الشك في الذات لأنه سيدخلك في دوامة جلد الذات و بالتالي سيسبب لك مشكلات نفسية أبرزها الاكتئاب.

في حين أن الشك هو جزء من جنون الارتياب فقد وضح عالم النفس و مدير أبحاث الاضطرابات النفسية في جامعة تكساس، دينيس كومبس أن جنون الارتياب يجعلك تهتم بالتصرفات الغامضة بطريقة سلبية و يتركك لتخلق الكثير من التفسيرات المحايدة و التي تؤدي بالشخص للفشل في تقدير السياق الاجتماعي، و كما عبر كومبس أن التصورات الناتجة عن جنون الارتياب و الشك غالبًا ما تخلق تصرفات عدائية و تضع أصحابها في مواقف قد تدمر مسار حياتهم.

علينا تدريب أنفسنا على تقبل الحقائق بشكل أفضل و تحديد مجالات الشكوك التي يمكن البحث فيها و إخراج النتائج منها، لنصل إلى شك إيجابي منتج بدلًا من شك فارغ يأخذ من جهدنا و وقتنا دون نتائج فعلية.

ADD - x200px

ADD - x200px

ابقى على تواصل

احصل على الاخبار العاجلة مباشرة على Whatsapp الخاص بك
Thank you! Your submission has been received!
Oops! Something went wrong while submitting the form.